موقع بوحمد الحمد للصحة والغذاء
اهلا بك في موقع بوحمد الحمد للصحة والغذء..

نتمى لكم قضاء اسعد الاوقات..

دمتم بخير..

موقع بوحمد الحمد للصحة والغذاء

موقع الصحة والغذاء.. والبحث عن الرشاقة والبعد عن السمنة والامراض المصاحبة معها..
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولموقع بوحمد الحمد الرسمي
أهلا بالجميع في عالم الصحة والتغذية..
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة

شاطر | 
 

 هل يؤثر التوتر والضغط النفسي على فرص حدوث الحمل؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عازف المشاعر
نائب المدير
نائب المدير
avatar

ذكر
الردود/المواضيع : 119
الألتحاق : 26/09/2014

مُساهمةموضوع: هل يؤثر التوتر والضغط النفسي على فرص حدوث الحمل؟    السبت نوفمبر 08, 2014 8:59 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


هل يؤثر التوتر والضغط النفسي على فرص حدوث الحمل؟

ربما يفعل. يمكن أن يؤثر التوتر والضغط النفسي على فرص حدوث الحمل، لكن ليس بهذه الطريقة المباشرة. كما أن صعوبة حدوث الحمل في حد ذاتها قد تشكل ضغطاً حقيقياً. هل يؤثر التوتر والضغط النفسي على فرص حدوث الحمل؟ قد يخبرك الناس أن عليك الاسترخاء والانتظار فقط إلى أن يحدث الحمل. على الرغم من أن هذه النصيحة تدعو إلى الغضب، إلا أنها تحتوي على جزء من الحقيقة. يمكن أن يؤثر التوتر والضغط النفسي على الجزء من الدماغ (الهيبوتلاموس أو ما تحت المهاد) الذي ينظم الهرمونات. الهيبوتلاموس غدة في الدماغ تتحكم في الهرمونات اللازمة لإطلاق البويضات لديك. كما تنظم هذه الغدة مستويات هرمون التستوستيرون أو هرمون الذكورة لدى زوجك. إذا كان للتوتر تأثير سلبي على جسمك، فقد يؤدي إلى تأخر الإباضة عن التوقيت المعتاد، أو قد لا تحدث معك إباضة أصلاً. تسمى هذه الحالة "فشل الإباضة الناجم عن التوتر". من المرجح أن يعتاد جسمك على التوترات وضغوطات الحياة اليومية، لذلك يستبعد أن تتأثر دورتك الشهرية بها. بالطبع، يتفاعل كل شخص مع التوتر بطريقة مختلفة. قد تربك الأحداث المؤلمة دورتك وتؤثر على حدوث الحمل، أو قد يكون السبب تغييراً في الروتين، مثل رحلة عمل، يؤدي إلى تأخر الإباضة لديك. في حال كنت متوترة، ربما يشير مخاط عنق الرحم إلى أن شيئاً ما ليس على ما يرام. بدلاً من ملاحظة زيادة في رطوبة عنق الرحم كلما اقتربت الإباضة، قد تجدين بعض البقع الرطبة تتخللها أيام جافة. ويبدو ذلك كما لو أن جسمك يحاول الإباضة ولكن يستمر التوتر في تأخيرها. الخبر الجيد أن تأخر الإباضة بسبب الضغط النفسي لن يمنعك من الحمل بشرط أن المجامعة كل يومين أو ثلاثة أيام خلال فترة دورتك بكاملها. قد يجعلك التوتر والضغط النفسي أقل اهتماماً بالجماع، لذا يستحسن البحث عن سبب هذا الضغط والتوتر. حاولي إجراء تغييرات في حياتك للشعور بالاسترخاء. ربما يساعدك تناول الطعام الصحي، وممارسة التمارين الرياضية، واليوجا أو التأمل في تقليل الضغط والتوتر. أو ربما تحتاجين إلى قضاء بعض الوقت بعيداً مع زوجك لمساعدتك على حدوث الحمل. ما لم تساعد طرق الاسترخاء دورتك الشهرية، فربما حان الوقت لطلب المساعدة.
اطلبي من طبيبك او طبيبتك إحالتك إلى أخصائي في الخصوبة. سيعرف الأخصائي اذا كانت هناك أسباب أخرى لعدم الإباضة لديك.
قد يصف لك دواء للخصوبة، كلوميفين، للمساعدة على تحفيز الإباضة. . .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل يؤثر التوتر والضغط النفسي على فرص حدوث الحمل؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع بوحمد الحمد للصحة والغذاء :: الاقسام الادارية :: الارشيف العام للموقع..-
انتقل الى: